newsCode: 839059 A

حث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة خلال اتصال هاتفي بينهما صمود و مقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني وقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب ظريف، خلال اتصاله، عن تأييد الجمهورية الإسلامية للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في مواجهه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وعلى الشعب الفلسطيني بشكل عام.

وأشاد ظريف ببطولات الشعب الفلسطيني وصموده في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته شكر الأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة، الجمهورية الإسلامية الايرانية قيادة وشعباً على وقوفها بجانب الشعب الفلسطيني.

وأكد النخالة أن التفاف الشعب الفلسطيني حول مقاومته في المعركة الأخيرة هو رسالة للجميع بأن هذا الشعب متمسك بأرضه وبخيار المقاومة لاستعادة أرضنا ومقدساتنا.

وجدد الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي تأكيده خلال اتصاله بالوزير ظريف بأن المقاومة ستواصل تصديها للمشروع الصهيوني في فلسطين المحتلة.

 

في ظريف الشعب الفلسطيني هاتفيا
sendComment