newsCode: 837474 A

اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي بان القوى المعادية كانت قد جاءت بكل قواها لاثارة الشغب والفوضى وتقويض الامن في البلاد الا ان القوات الامنية والتعبوية اجهظت مخططهم هذا.

وفي حديثه اليوم السبت في حشد التعبويين في وزارة الدفاع، قال العميد حاتمي، اننا وفيما يتعلق بالجبهة الامنية في صراع مع العدو منذ بداية الثورة وقد فرضنا الذل على العدو بروح تعبوية سواء في تلك الايام التي جاءت فيها جميع فئات اليمين واليسار والمنافقين (زمرة خلق الارهابية) والماركسيين والشيوعيين لضرب الامن في البلاد او في هذه الايام التي قاولا فيها بانهم يسعون لجر زعزعة الامن الى الداخل الايراني.

واضاف، لقد جاءوا بكل قواهم لزعزعة الامن في البلاد عبر استغلال الاوضاع بذرائع فارغة الا ان الروح التعبوية احبطت مخططهم.

وتابع وزير الدفاع، ان قوى الامن الداخلبي والقوى الثورية والتعبوية قد اجهظت خلال عدة ايام مخططهم الذي اعدوا له بصورة تفصيلية ولفترة طويلة ، وكما قال قائد الثورة فقد تحقق للشعب انتصار عذب في الحرب الامنية الى جانب الحروب العسكرية والثقافية والاقتصادية واندحر الاعداء يجرون اذيال الخيبة والخسران.

واضاف العميد حاتمي، لقد ادركوا (الاعداء) بان مخططهم الذي خططوا له اعواما لاثارة الفوضى في البلاد يعد لا شيء امام وعي الشعب الايراني وعزم وارادة التعبويين والقوى الدفاعية والامنية والاستخبارية، وقد خرجوا من الساعة اذلاء مطاطئي الرؤوس.

وقال وزير الدفاع، انه مثلما قال سماحة قائد الثورة فان الحرب المهمة الراهنة هي الحرب الاقتصادية والتي سننتصر فيها بكل قوانا بالتاكيد وان انتصارنا فيها سيكون بمثابة معالجة نقاط ضعفنا في المجال الاقتصادي اعتمادا على قدراتنا الذاتية والروح والفكر التعبوي وسنجعل الاعداء اذلاء اكثر مما مضى ونزرع الياس في قلوبهم ونجهض حلمهم الرامي الى استسلام الشعب الايراني.

 

في وزير الدفاع الاعداء الامنية
sendComment