newsCode: 833390 A

أعرب أستاذ کندي عن قلقه إزاء تخفيض التزامات إيران النووية، قائلاً إن هذه الخطوة ستقوض سائر أطرف هذا الإتفاق.

"جون كولاروسو" أستاذ العلاقات الدولية والعلوم الاجتماعية في جامعة "AMC Master". تحدث هذا الخبير الکندي في حوار مع وکالة أنبا" إلنا" عن آرائه بشأن التوترات بين إيران والولايات المتحدة.

وقال حول التوترات في الخليج الفارسي: "الدوضاع في هذه المنطقة متوترة للغاية. كما أننا يجب ألا ننسى دور ها الجغرافي في تسهيل نقل موارد الطاقة ووصولها للعالم. يجب ضمان الحرية والأمن في هذه المنطقة للجميع، حتى الأخطاء غير المقصودة لا تؤدي إلى الحرب والتوتر."

وصرح کولارسو بأن التوترات في الشرق الأوسط ستستمر حتى نهاية عهد الرئيس الأمريکي دونالد ترامب، منتقدا سياسة ترامب في الضغط الأقصى درجة على إيران.

وقال "ترامب ليس لديه استراتيجية واضحة ومتماسكة. إنه باختصار يفكر ويعمل كرجل أعمال واعتماداً على حسه أو غرائزه. ولذا فهو يحاول استخدام المال كسلاح."

كما أعرب عن قلقه إزاء تخفيض التزامات إيران النووية، قائلاً إن خطوة إيران لبدء تخصيب اليورانيوم ستقوض سائر أطرف هذا الإتفاق ويعزز الموقف والموقف الأمريكي، وهذا في الواقع ضد مصالح إيران.

إيران أستاذ خطوة الرابعة كندي
sendComment