newsCode: 831910 A

إعتبر أستاذ العلوم السياسية بجامعة "فاندربيلت"، أن المصالحة الإيرانية السعودية يمكن أن تغير الوضع في المنطقة بأسرها.

"توماس آلان" أستاذ العلوم السياسية بجامعة فاندربيلت الأمريكية، أعرب في مقابلة مع وکالة أنباء "إلنا" عن آرائه حول التوترات في الشرق الأوسط.

وقال آلان عن التوترات الخليجية: "برأيي التوتر في الخليج الفارسي انخفض بدرجة كبيرة منذ يونيو عندما كانت هناك إمكانية حقيقية للحرب. يبدو أن كلا الطرفين تخليا عن الحرب. نشأت التوترات من مزيج من العقوبات الأمريكية والضغط والجهود الأمريكية لإجبار إيران على الانسحاب من مساعدة حلفائها في المنطقة."

وصرح الخبير الأمريکي آلان: حملة الضغط القصوى ضدّ إيران أضرت بإيران، لكن يبدو أن مؤيدي هذه السياسة في البيت الأبيض لم يعد لديهم أمل في فعاليتها. يجب على ترامب تعليق الحملة قريبًا."

وحول خطوات إيران لتخفيض تعهداتها النووية، قال توماس الآن: "هذه الخطوة جعلت من الصعب رفع العقوبات. الأوروبيون مهتمون بالحفاظ على الإتفاق النووي ويريدون الحفاظ عليها حتى نهاية عهد ترامب."

وأردف قائلا: "الحرب بين إيران والولايات المتحدة غير مرجحة. ما لم تهاجم إيران أو حلفاؤها ضد إسرائيل. هذا هو العامل الوحيد الذي يشجع الولايات المتحدة على محاربة إيران.

وأعرب عن إعتقاده بأن المصالحة بين إيران والسعودية يمكن أن تغير الوضع في المنطقة بأسرها. لكن يجب أن تحصل إيران على تنازلات من السعودية بشأن اليمن.

إيران بين المصالحة خبير أمريكي
sendComment