newsCode: 830751 A

أكد الصحفي في موقع لوبلاغ الأمريکي أن خطوة طهران نحو تخفيض إلتزاماتها النووية ستجعل موقف الأروبيين في إنقاذ الإتفاق النووي، وتقوي مواقف المتشددین فی واشنطن.

"جيم لوب" صحفي السياسة الخارجية لموقع لوبلاغ، ومتخصص في السياسة الخارجية والعسكرية الأمريكية. وأعرب هذا الصحفي في مقابلة مع وکالة أنباء "إلنا" عن وجهات نظره بشأن التوترات بين إيران والولايات المتحدة.

وإعتبر لوب أن التوترات في المنطقة بأنها تبعث على القلق الشديد، قائلا: "أعتقد أن الوضع قابل للاحتراق، خاصة بين إيران والولايات المتحدة من جهة، وبين إيران والسعودية من ناحية أخرى. يبدو أن إيران والإمارات العربية المتحدة تتجهان إلى المصالحة. آمل أن يتبع مسار مماثل في العلاقات السعودية الإيرانية. لكن وقوع حادث واحد وخطأ واحد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم التوترات وبقاء الأمور خارج نطاق السيطرة."

وأکد الصحفي الأمريکي لوب أن ترامب لم يكن مدركا لعواقب استراتيجيتها المسماة بـ"الضغط الأقصى" ضد إيران، مضيفا: "إذا اتخذت إيران الخطوة التالية نحو تخفيض تعهداتها النووية فلن تتمكن أوروبا من الدفاع عنها. وهذا سيجعل المتشددين الأمريكيين أقوى، وربما يتبعون سياسة هجومية ضد إيران."

وقال إن المفاوضات بين إيران والسعوديين مرجحة، معتبرا: "من الضروري أن تفهم إيران والمملكة العربية السعودية أن الاستقرار في المنطقة يتطلب تعاون البلدين."

طهران نحو صحفي تقوي لوبلاغ
sendComment