newsCode: 827127 A

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني خلال لقائه الرئيس الفنزويلي ان مقاومة البلدين ايران وفنزويلا واحباطهما للمؤامرات الاميركية هو جدير بالاشادة.

جاء ذلك خلال محادثات اجراها الرئيس الايراني حسن روحاني مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، في العاصمة الاذربيجانية باكو على هامش اجتماع القمة الـ 18 للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز حيث تناولت المحادثات العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ولفت روحاني: الى ان اميركا لم تتمكن من تنفيذ مخططها في المنطقة لافي العراق ولاسوريا ولاحتى فلسطين او افغانستان اواليمن وان جميع مؤامراتها المعادية لايران تم احباطها.

وضمن تاكيده على رغبة ايران بتطوير وتوسعة علاقتها مع فنزويلا، وجه الرئيس روحاني دعوة رسمية لنظيره الفنزويلي لزيارة ايران.

في المقابل اشاد الرئيس الفنزويلي بمقاومة الشعب الايراني مؤكدا: ان مقاومة الشعبين الايراني والفنزويلي للهيمنة الاميركية ادى الى تراجع واشنطن ورضوخها للهزيمة.

نيكولاس مادورو دعا في هذا اللقاء الى توسعة العلاقات بين البلدين لافتا الى ان اللجان المشتركة عكفت على صياغة سبل ومجالات التعاون والتنسيق بين البلدين في كافة المجالات وينبغي التسريع في تنفيذها.

وتاتي زيارة الرئيس روحاني الى باكو تلبية لدعوة من نظيره الاذربيجاني الهام علييف للمشاركة في اجتماع القمة الـ 18 للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز والقاء كلمة فيه.

وكان اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز قد بدأ أعماله اول امس الاربعاء واستمر حتى امس الخميس على ان يعقد اجتماع القمة اليوم الجمعة.

 

في ايران روحاني الرئيس وفنزويلا
sendComment