newsCode: 824380 A

قال نائب سابق لوزیر الخارجیة لشؤون آسیا والمحیط الهادئ ابراهیم رحیم‌بور: "لم ثاب السعودية بعد إلى رشدها بأن تحل مشاکلها عن طريق المفاوضات. رغم أن السعودية تصيب بالشلل في اليمن، إلا أنها لا تزال تعول کثيرا علی الطائرات الحربية التي اشترتها من الولايات المتحدة."

في إشارة إلى زيارة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لإيران وتصرحاته حول طلبات السعودية والولايات المتحدة للوساطة بين طهران والرياض، وكذلك طهران وواشنطن، قال إبراهيم رحيم‌بور: "يواجه السيد عمران خان العديد من المشاکل في باكستان ومنطقتهم، لا سيما القضايا المتعلقة بكشمير. لذلك، من المهم بالنسبة لهم أن يبذلوا قضاری جهودهم لأن يجدوا دعما لحل القضايا المحلية والإقليمية."

وقال: "لذلك حاول رئيس الوزراء الباكستاني، بالنظر إلى دورها البارز في الوساطة بين إيران والسعودية، أن يجرب حظه وقام بهذه الرحلة التي أعتقد أنها أعلن موعد الزيارة متسرعاً."

وصرح رحيم‌بور: "علمنا أن السعودية لم ثابت بعد إلى رشدها بأن تحل مشاکلها عن طريق المفاوضات. رغم أن السعودية تصيب بالشلل في اليمن، إلا أنها لا تزال تعول کثيرا علی الطائرات الحربية التي اشترتها من الولايات المتحدة. الغطرسة وكذلك وجود منافسين داخليين يمنعان الرياض من اتخاذ قرارات حكيمة."

 

لا عن المشاكل فرصة يبحثخان
sendComment