newsCode: 819899 A

قال النائب الأول لرئيس الجمهورية، إن الضغوط والعقوبات القاسية التي فرضها قادة الاستكبار ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد فشلت في ظل وحدة وتلاحم الشعب والجهود الحثيثة التي بذلتها السلطات التنفيذية.

واضاف إسحاق جهانغيري اليوم الاثنين في حفل إفتتاح مشروع إيصال المياه إلى مدينة بيرجند من محمدشهر: على الرغم من بدء الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد بلدنا، الا ان عجلة التنمية في البلاد تسير بسلاسة، وبجهود ومثابرة المسؤولين، فقد تحولت إيران الإسلامية الى ورشة عمل كبيرة للتنمية والتقدم وبناء البلاد.

وقال جهانغيري: لقد كان هناك قدر كبير من العمل المنجز في قطاع المياه والكهرباء في البلاد خلال السنوات الأخيرة ، مما حظي عدد كبير من سكان المناطق الحضرية والريفية بمزايا مياه الشرب الآمنة والصحية وانخفاض انقطاع التيار الكهربائي في البلاد.

وأشار إلى التطور الحاصل في قطاع الكهرباء بالبلاد، وقال أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحولت اليوم الى مركز إنتاج الكهرباء في المنطقة و تصديره إلى بعض دول المنطقة .

وصرح النائب الأول لرئيس الجمهورية، في إشارة إلى التدابير المتخذة للسيطرة على المياه في المناطق الحدودية للبلاد، وقال : في السنوات الأخيرة ، تم استثمار 8 مليار دولار حوالي 30 الف مليار تومان من قبل الحكومة الحالية للسيطرة على المياه الحدودية للبلاد.

 

في ضد الشعب ظل جهانغيري
sendComment