newsCode: 819898 A

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، أن تطوير العلاقات مع دول الجوار، يمثل إحدى أولويات الحكومة ،موضحا بان مشاركة رئيس الجمهورية في القمة الأوروبية الآسيوية بمشاركة 6 دول إقليمية، تأتي في هذا الاطار.

وفي لقائه الصحفي اليوم الاثنين، قال علي ربيعي: إن تطوير العلاقات مع الدول المجاورة، من السياسات المؤكدة والمهمة لحكومة الرئيس روحاني، ومن القضايا الضرورية في سياسات حكومة التدبر والأمل، مضيفا ان زيارة الرئيس روحاني الى أرمينيا الأسبوع الماضي وحضوره القمة الأوروبية الآسيوية بمشاركة ست دول إقليمية، تأتي في هذا السياق .

وتابع: أن زيارة روحاني حظيت باهمية كبيرة في هذه البرهة ، حيث ستلعب دورا مهما في التعاون السياسي والاقتصادي والاجتماعي مع الدول المجاورة.

وأشار المتحدث باسم الحكومة، الى ان ايران ابرمت اتفاقية مع أوراسيا منذ 2015 تنص على تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الجدوى لاتفاقية التجارية التفضيلية، وسوف نتوصل في نهاية المطاف إلى اتفاقية تجارة حرة مع خمس دول تشكل سوقا لحوالي 200 مليون شخص، ونأمل في المستقبل أن يتم توقيع اتفاقية التجارة الحرة بشكل دائم ومستمر.

وفي جانب اخر من تصريحاته قال ربيعي إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تعلن استعدادها للوقوف الى جانب الاشقاء العراقيين ومساعدتهم كما هو الحال دائما، وأن الأعلام المزيف والمسموم لن يفرق بين البلدين.

واضاف : بينما كان يستعد العراق لاستضافة أكبر حدث ثقافي وديني في العالم (زيارة الاربعين)، وتتحرك المنطقة أيضا نحو السلام والاستقرار ، شهدنا خلال الايام الاخيرة أحداثا مريرة، راح ضحيتها العشرات من ابناء الشعب العراقي.

وأشار ربيعي، الى أن الحكومة العراقية أعلنت عن عدم وقوع أي اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وما حدث من وقوع ضحايا كان نتيجة انتهاز بعض الجماعات لهذه الفرصة وارتكاب جرائم بحق المتظاهرين، داعيا الشعب العراقي إلى ممارسة المزيد من ضبط النفس والبحث عن حلول ديمقراطية وقانونية لتلبية المطالب المشروعة.

 

في من مع الحكومة دول
sendComment