newsCode: 819866 A

إنتقد أستاذ العلاقات الدولية بجامعة برينستون من سياسة الضغط الأقصى الأمريكية، مؤکدا بأن أمريكا لاتسطيع أن تشنّ حربًا أخرى في الشرق الأوسط.

تحدث أستاذ العلاقات الدولية وحقوق الإنسان في جامعة برينستون "مارتن إس. فلاهيرتي" في مقابلة مع وکالة أنباء إيلنا عن التوترات الأخيرة.

قال الخبير الأميرکي: "إن دونالد ترامب ترامب مرتبك للغاية في الظروف الحالية. موضوع عزله قد أثار قلقه. برأيي أن السبب في أنه يتحدث عن إيران بطرق مختلفة هو أنه يريد صرف الانتباه عن أي محاولات لعزله."

وأشار الی سياسة الضغط الأقصى الأمريكية، قائلا: "ترامب لديه القليل من الفهم للعالم وسياسة إدارته تجاه إيران هي انعكاس لبلطجيته وتنمره."

وتابع مستطردا: "لست متأکدا ما إذا کان المفاوضات مع ترامب ستنجح. ترامب غير موثوق بها. لذلك لا أستطيع أن أوصي بالتفاوض معه."

وقال فلاهيرتي حول الصراع العسكري بين إيران والولايات المتحدة" "أعرف أن احتمال نشوب حرب ضئيل للغاية. لكن البيت الأبيض لم يرد. لا أعتقد أن أمريكا ستخوض حربًا أخرى في الشرق الأوسط."

عن صرف الانتباه أكاديمي عزله
sendComment