newsCode: 817320 A

ألقی أستاذ العلاقات الدولية بجامعة هارفارد باللوم ترامب في التوترات الحالية في المنطقة، مستبعدا شن الحرب بين إيران والولايات المتحدة.

وقال "جيمسون دبليو ديويغ" في حوار مع وکالة أنباء إيلنا عن التوترات الحالية في المنطقه، إن: إنسحاب الرئيس الاميرکي دونالدترامب من الصفقة النووية بانها السبب الاساس وراء الاوضاع غير المستقرة والحافلة بالتوتر... . لكن إيران والولايات المتحدة تدركان عواقب الحرب جيدة، وبالتالي ثمة جملة من الدوافع والمبررات التي تجعل من الحرب بين إيران والولايات المتحدة مستبعدة."

وأشار هذ الخبير إلی استعداد ترامب للتفاوض مع إيران مع فرض الحظر علی وزير خارجيتها، مؤکدا: "فرض الحظر على مجمد چوتد ظريف اثبت  بان اميركا تخشی من قوة دبلوماسیته وهي في الواقع تستخدم اثارة التوتر وتزييف الحقائق للوصول الى اهدافها."

وشدد الأميرکيون يعلمون جيدا بانهم غير قادرين على كسر القدرات الدفاعية الايرانية ويدركون بان نهاية المواجهة مع ايران غير معلومة.

أستاذ ترامب جامعة هارفارد يخشي
sendComment