newsCode: 816835 A

قال المتحدث بأسم الحكومة " على ربيعي" ان ايران تعتبر هجمات اليمنيين على السعودية خطوة دفاعية.

واضاف ربيعي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، ان زيارة رئيس الجمهورية الى نيويورك ، كان اهم حدث خلال الاسبوع الماضي بل هو الاهم خلال العام حيث احتلت الزيارة ونتائجها اهتماما بالغا من الجميع في الداخل والخارج .

وصرح ربيعي ان نتائج هذه الزيارة ستكون نقطة تحول في سياسة الجمهورية الإسلامية الخارجية وطريقا جديدا للمضي قدماً بايران.

وقال ایضا : ان تزامن وصول رئيس الجمهورية الى نيويورك مع اصدار الدول الاوروبية الثلاث بريطانيا والمانيا وفرنسا بيانا يدين ايران بحجة الهجوم على منشآت ارامكو في السعودية، كان للتاثير على ايران وايجاد اجواء نفسية ضدها في اروقة الامم المتحدة .

وبين ربيعي انه وبرغم جميع الجهود التي بذلها الامريكان لايجاد مناخ التخويف من ايران وتحييد رئيس الجمهورية , فبرغم ارادتهم اصبح روحاني محورا في الجمعية العامة للامم المتحدة وان مقر اقامتة كان الاكثر ازدحما .

وفيما يتعلق بمبادرة تحالف الامل للسلام قال ربيعي ان هذه المبادرة هي البديل لائتلاف الخليج الفارسي بقيادة امريكا المعادي لايران وهو يضمن الامن والسلام والاستقرار فيها بمشاركة جميع دول المنطقة .

وحول موقف ايران من هجمات اليمنيين على السعودية قال ربیعی، ان ما يقوم به اليمنيون وفقا رؤيتنا تعتبر اعمال دفاعية.

واكد قائلا، ان ايران تدعم الحكومة القانونية في اليمن امام المعتدين واضاف، ان ايران قامت على الدوام بدعم اليمنيين معنويا وسياسيا.

وحول امكانية ايجاد تحول في العلاقة بين طهران والرياض وما ورد بان رئيس وزراء العراق سيزور طهران قال، ان امكانية حل الخلافات عبر الحوار متاحة على الدوام ، وقد بذل الكثير من الدول فی منطقتنا جهودا رحبت ايران بها الا ان الطرف الاخر لا يبدي الاستعداد اللازم بناء على بعض الاوهام التي يحملها.

وبشان زيارة عبدالمهدي الى طهران، رحب ربيعي بمثل هذه الزيارة لكنه قال في الوقت ذاته، ان هذه الزيارة لم تتاكد لغاية الان وفيما لو تاكدت فسيتم الاعلان عن ذلك.

 

في على ان السعودية ايران
sendComment