newsCode: 816303 A

كشف عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون بدر الزيادي، السبت عن زيارة هامة سيقوم بها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى إيران، لاستكمال الوساطة حاملاً رسالة من السعودية بشأن التهدئة.

وقال الزيادي في تصريح لـموقع ”ناس” العراقي هذا اليوم إن “رئيس الوزراء بعد زيارته الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية، وحمله رسالة التهدئة، سيتوجه ربما مساء اليوم إلى إيران، لاستكمال تلك الوساطة، انطلاقاً من موقع العراق القوي في الساحة الإقليمية، وموقفه الثابت الذي لا يتجه إلى أحد المحاور، فبعد زيارته إلى المملكة العربية السعودية، والتجاوب الحاصل من السعوديين تجاه الأمر، وبعد عودته سيتجه إلى الجمهورية الاسلامية الإيرانية، لنقل مبادرة تهدئة الأوضاع، والذهاب إلى طاولة التفاوض بعيداً عن الحرب والتصعيد”.

وأضاف الزيادي أن “العراق موقعه قوي، وخاصة في ظل الاستقرار السياسي، والأمني، وهو ما ساهم بتعزيز دوره الكبير في المنطقة، وله تأثيرات واضحة، ودليل على ذلك الاستقبال الكبير من المملكة العربية السعودية، التي لا تريد الذهاب باتجاه الحرب، وهم يعرفون لو حدثت الحرب فإن الخليج ( الفارسي) سيتأثر بشكل كبير، وحتى العراق، فضلاً عن الإدارة الأميركية ترغب بتهدئة الأوضاع، إذ أن طائرة مسيرة أميركية أسقطت، لكن واشنطن لم ترد على ذلك، وكانت هناك 88 منظومة باتريوت، لكنها لم تصد الطائرات التي استهدفت آرامكو النفطية”.

وتابع، “بالتأكيد رئيس الوزراء لم يذهب قبل المشاورات المبدأية بين السعودية وجمهورية إيران الاسلامية”

 

السعودية إيران إلى عن الوساطة
sendComment