newsCode: 815564 A

قال كبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رحيم صفوي ان قدراتنا قد تجاوزت جغرافية ايران وتحولت الى قوة اقليمية وقال ان الاميركيين يدركون جيدا مدى تاثير و نفوذ ايران وان الضغوط التي يمارسونها على طهران ناجمة عن غضبهم حيال قوة نفوذها.

وقال اللواء صفوي خلال احتفال بأسبوع الدفاع المقدس في مقر أركان القوات المسلحة إن احياء أسبوع الدفاع المقدس فرصة لإعادة إنتاج الفضائل والشجاعة والإدارة والقيم المستمدة من تضحيات شبان ايران خلال سني الدفاع المقدس والتضحيات العظيمة للجيش والحرس الثوري والعمل على إعادة إنتاج هذه الملحمة العظيمة.

وأضاف: "إذا استطاع شعبنا والمسؤولين الآن الاستفادة من تجارب وتعاليم الدفاع المقدس ، وخاصة عوامل الانتصار والعوامل التي ساهمت في اجتياز تلك خلال المرحلة الحرجة ، فانهم سيتمكون من اجتيار معضلات الحصار والحظر الاقتصادي والحرب النفسية الراهنة.

وافاد اللواء صفوي بان حقيقة تبلور نهضة المقاومة او نهج المقاومة كان ثمرة محاكاة تجربة الدفاع المقدس .

وأشار إلى قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية في البعد الإقليمي ، وأضاف ان قوتنا تجاوزت جغرافية إيران وأصبحنا قوة اقليمية ان وان الاميركيين باتو يدركون جيدا مدى تاثير و نفوذ ايران وان الضغوط التي يمارسونها على طهران ناجمه عن غضبهم حيال قوة نفوذها. إذا نظرنا إلى الأحداث في الجمعية العامة للأمم المتحدة لبضعة أيام ، يمكننا أن نرى أن سلوك إيران تجاه الأمريكيين منطقي ومتين وأن إيران أصبحت قوية بدرجة انها اصبحت قادرة على تحمل هذه الضغوط والتغلب عليها وان الاميركيين والصهاينة واذنابهم قد باتوا في ضعف ودليل ضعف أمريكا يكمن في عدم سيطرتها على الوضع في سوريا وعجزهم عن الإطاحة بشار الأسد.

وإشار اللواء صفوي إلى السلوك الأمريكي عبر التاريخ وممارساتهم المزدوجة وأضاف ان الأمريكيين وساستهم مخادعون ومضللون وان سلوكهم يدل على أنهم ينتهكون جميع القوانين والمعاهدات الدولية بسهولة ولا يحترمون القوانين والتعهدات بما فيها حقوق الإنسان ، والبيئة ، والقانون الدولي ، وان السياسة الأمريكية قائمة على منطق القوة ومطلبها هو أن الآخرين يجب أن يطيعوا اوامرها.

 

على عن اللواء قوة صفوي
sendComment