newsCode: 814787 A

ماكرون أكد أن استراتيجية الضغط على إيران لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة.

كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن اعتقاده بأن شروط عقد اجتماع بين رئيسي الولايات المتحدة وإيران قد تهيأت.

وقال ماكرون في تصريح صحفي عقب اجتماعه بكل من الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه "توجد نية مشتركة للتقدم ليس فقط لإيجاد شروط لوقف التصعيد بل لعقد اتفاق طويل الأمد".

وكان الرئيس الفرنسي قال في كلمته أمام الجمعية العامة إنه آن الأوان لاستئناف المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة والقوى الكبرى، مؤكداً أن استراتيجية الضغط على إيران لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة.

على صلة، أكد روحاني في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأميركية أن بلاده ملتزمة بمعاهدة حظر الانتشار النووي، مشيراً إلى أن أي مفاوضات يجب أن تسبقها استعادة الثقة التي فقدت بعد انسحاب الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي.

وكان رئيس وزراء باكستان عمران خان كشف أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأميركي دونالد ترامب طلبا منه التواصل مع الرئيس الإيراني حسن روحاني من أجل التهدئة في الشرق الاوسط.

 

في أن الأميركية ماكرون تهيأت
sendComment