newsCode: 813906 A

اتهمت بريطانيا وألمانيا وفرنسا في بيان مشترك لها إيران بالوقوف وراء هجمات "ارامكو" وحملتها مسؤولية الهجوم على منشآت تابعة للشركة السعودية.

وادعى رؤساء بريطانيا وألمانيا وفرنسا أنه "من الواضح" أن إيران مسؤولة عن استهداف "أرامكو".

وجاء ذلك في البيان الصادر في أعقاب لقاء للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يوم الاثنين.

ودعت الدول الثلاث إيران لمناقشة برنامجيها النووي والصاروخي، بالإضافة إلى المسائل الأمنية في المنطقة.

وقال البيان بهذا الخصوص: "حان الوقت لتقبل إيران بإطار طويل الأمد للتفاوض حول برنامجها النووي، بالإضافة إلى القضايا الأمنية الإقليمية، التي تشمل برامجها للصواريخ".

ولقد غادرت واشنطن الاتفاق النووي العام الماضي فی إطار سياسة "الضغط الاقصى" وبعدها اتخذت التدابير الاستفزازية ضد إيران مثل وضع اسم الحرس الثوري على قائمة ما يسمى المنظمات الإرهابية وأرسلت القوات الامريكية والعديد من قاذفات القنابل من طراز B-1 والمقاتلات من طراز22 F إلى المنطقة.

رداً على ذلك، انتظرت جمهورية إيران الإسلامية سنة في إطار سياسة "الصبر الاستراتيجي" في مواجهة "الضعط الاقصى" للرئيس الأميركي دونالد ترامب وأمهلت أطراف الاتفاق النووي، وخاصة الدول الأوروبية التي كانت تعهدت بالتعويض عن الانسحاب الأمريكي عن طريق الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق.

لكن بعد أكثر من عام، لم تف اوروبا بالمساعدات التي تعهدت فحسب، بل ذهبت أبعد من ذلك وطالبت باتفاقية جديدة تشمل برنامج الدفاع الصاروخي الإيراني.

 

في إيران quot مسؤولية أرامكو
sendComment