newsCode: 811899 A

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاربعاء، ان السعودية والامارات وأمريكا وبعض الدول الأوروبية والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب في المنطقة ودمروا اليمن.

وقال الرئيس حسن روحاني اليوم في كلمة خلال اجتماع الحكومة، لانريد الصراع في هذه المنطقة لكن يجب ان نرى من بدأ الحرب، مضيفاً، ان اليمنيين لم يبدؤوا الحرب، بل ان السعودية والامارات وأمريكا وبعض الدول الأوروبية والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب في المنطقة ودمروا اليمن.

وأضاف الرئيس الإيراني، لكن اذا اظهر الشعب اليمني ردة فعل على ذلك أبدت تلك الدول استيائها، مشيرا الى عمليات اليمنيين الأخيرة، قائلاً، إنهم لم يستهدفوا مستشفى او مدرسة او سوقاً لتنزعجوا بل ضربوا مركزاً صناعياً لكي يحذروكم وتأخذوا العبر.

ونوه الرئيس روحاني الى أنه يجب على اعداء المنطقة الاتعاظ من هذا التحذير ويبذلوا الجهود لإخماد نار الحرب فيها، متوجها لهم بالقول، ان سياستكم في المنطقة كانت دائماً قائمة على اثارة الحروب ومنذ 19 عاماً جلبتم معكم الفوضى للعراق وسوريا وافغانستان ومنطقة الخليج الفارسي.

واشار روحاني الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مثلما لديها علاقات ودية واخوية مع جميع جيرانها في الشمال والشرق والغرب ترغب في ان يكون لها علاقات ودية مع جيرانها في الجنوب.

واضاف، ان ايران لم تكن البادىء ابداً في قطع العلاقات، منوها الى ان ايران ترغب في ان يكون لها علاقات مع جميع شعوب المنطقة وجيرانها.

واشار روحاني الى قمة أنقرة بين ايران وروسيا وتركيا، قائلا، ان هدف هذه القمة والجهود التي تبذل في اطار آستانة، هو ارساء السلام والاستقرار في المنطقة خاصة في سوريا وعودة اللاجئين ومحاربة بقايا الارهابيين في المنطقة.

واضاف، من جهة اخرى هناك مجموعة تحاول اشعال الحروب وبعد مرور سنوات عدة قد اتضح للجميع ان مقاومة شعوب المنطقة هي شعلة وضاءة لايمكن اخمادها .

وبيّن روحاني ان الغرب تصور أن العلاقات المصرفية تقتصر على سويفت وأنهم اذا فرضوف الحظر فان العلاقات والتسهيلات على الصعيد المصرفي ستنهار، معربا عن ارتياحه لأن بديل سويفت قد استحدث في مجال العلاقات بين ايران وروسيا وستنضم بلدان اوراسيا وبلدان المنطقة اليه مستقبلا.

واضاف، بدأنا بإقامة علاقات مصرفية مع روسيا وتركيا وفق العملات الوطنية كما بدأ العمل مع بلدان اخرى مثل العراق وهو مايساهم في اجتياز الكثير من المشاكل.

واكد روحاني ان معركة جادة لمواجهة الدولار الامريكي قد بدأت بالفعل على الصعيد العالمي وستتقوض هيمنة امريكا على الاسواق المالية والانظمة المصرفية في العالم وتؤول الى الانهيار بعد فترة وجيزة.

 

في ان روحاني المنطقة الحرب
sendComment