newsCode: 810099 A

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الاحد، إن الأميركيين اتبعوا سياسة "الضغوط القصوى" ضد إيران، وتحولوا بسبب اخفاقاتهم إلى اعتماد "الكذبة القصوى".

و ردا على تصريحات وزير الخارجية الأميركي وأحد أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي حول الهجمات اليمنية بالطائرات المسيرة على المنشآت النفطية السعودية، صرح موسوي قائلا: منذ نحو خمس سنوات يواصل التحالف السعودي عدوانه وهجماته ضد اليمن، حيث ارتكب أبشع الجرائم ضد الشعبي اليمني ولازالت نيران الحرب مشتعلة في المنطقة، فيما أظهر اليمنيون مقاومتهم وصمودهم امام العدوان والحرب.

وبالإشارة إلى تصريحات وزير الخارجية الأميركي، قال موسوي، ان هذه الاتهامات ووجهات النظر الباطلة وغير اللائقة تأتي في سياق دبلوماسي غير مفهوم ولا معنى له، منوها الى انه حتى في العلاقات الدولية، فان "العداء" له حد أدنى من المصداقية والأطر المعقولة، و التي تجاوزها المسؤولون الأميركيون.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: مثل هذه التصرفات والأفعال أشبه بالتخطيط من قبل منظمات المخابرات السرية لتدمير صورة بلد ما من أجل تمهيد الطريق لاجراءات في المستقبل، مشيرا الى ان الأميركيين اتبعوا سياسة "الضغوط القصوى"، وعلى ما يبدو تحولوا بسبب اخفاقاتهم الى اعتماد " الكذبة القصوى".

وأكد موسوي أن الحل الوحيد لتهدئة المنطقة وإنهاء الأزمة في اليمن، هو وقف الهجمات والعدوان من قبل التحالف السعودي، وقطع المساعدات السياسية والعسكرية الغربية عن الغزاة، ومحاولة إيجاد حلول سياسية.

 

على quot وزير القصوى تخرصات
sendComment