newsCode: 809328 A

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن طهران تريد عقد لقاء مع واشنطن، وذلك بعدما ألمح إلى إمكانية تخفيف العقوبات عن طهران إفساحا للمجال أمام عقد لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

وقال ترامب للصحافيين قبيل توجهه إلى مدينة بالتيمور القريبة من واشنطن أمس الخميس: "يمكنني القول إن إيران تريد عقد لقاء معنا".

وأبدى ترامب مرارا استعداده للقاء روحاني الذي يرتقب أن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر، علما بأن إيران لم تبد أي تجاوب مع طرحه.

وقال الرئيس الإيراني الأربعاء إنه "لا معنى" لمحادثات مع الولايات المتحدة ما لم ترفع عقوباتها عن الجمهورية الإسلامية.

بدوره، حذر ترامب الأربعاء إيران من أن تخصيبها اليورانيوم "سيكون خطيرا جدا عليها"، وأنه لا يمكن للولايات المتحدة "السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية".

ولدى سؤاله عن رفع جزئي محتمل للعقوبات، أجاب ترامب: "سنرى، سنرى".

وأضاف "أعتقد أن إيران لديها إمكانات مهمة... نأمل في التوصل إلى اتفاق"، وأعاد تأكيد اقتناعه بأن طهران "ترغب في التوصل إلى اتفاق".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب الرئيس الأمريكي في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران والدول الكبرى وإعادة فرضه عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

 

مع quot لقاء عقد ترامب
sendComment