newsCode: 808496 A

حذر القائد العام للجيش الايراني، اللواء "عبدالرحيم موسوي" القوى الاجنبية من أنها ستكون في وضع غير آمن للغاية في حالة ايجاد أي توتر وزعزعة للامن في المنطقة.

وتساءل اللواء موسوي في كلمة القاها في مدينة قم المقدسة ، عما الذي جلبه نظام الهيمنة بزعامة أميركا المجرمة للشعوب غير الدمار ، مضيفا: إنهم غير مقتنعين بسلب هوية البلد وكرامته ومكانته ، ولكنهم يسعون لاستعباد جميع البلدان والشعوب بشكل تام.

واضاف: ان الرئيس الاميركي الحالي كشف عن آخر مطالب اميركا وهي "البقرة الحلوب" ، فكلما كان هذا البلد مثل البقرة اكبر واكثر انتاجا للحيب فستكون اقرب لاميركا، بالطبع، لحين إعطاء الحليب، وعندما ينتهي الحليب، سيتم رميها في النفايات.

واوضح ان تطورات السنوات الاخيرة تبين أي شخص يعتمد على الأجانب إما هلك واختفى أو في حالة احتضار.

واكد قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي ان اميركا تزيد من اطماعها التوسعية في مواجهة الاستسلام، وتتراجع في مواجهة المقاومة.

وأكد اللواء موسوي، ان المقاومة النشطة التي ابدتها الجمهورية الاسلامية الايرانية ادت الى فشل استراتيجية اميركا في ممارسة حملة الضغوط القصوى ضد الشعب الايراني، مضيفا: اليوم ، اصيبت أميركا بالإحباط الاستراتيجي نتيجة إخفاقاتها المتتالية في المنطقة.

وتابع قائلا: نحن نحذر الأجانب من أنهم سيكونون في وضع غير آمن للغاية في حالة انعدام للأمن والتوتر في المنطقة.

واوضح ان الجاهزية النفسية لافراد القوات المسلحة تعد عاملاً رئيسياً في ردع تهديدات الأعداء، وهذا الردع عامل مؤثر اكثر من أي عامل آخر بفضل القيادة الحكيمة للقائد العام للقوات المسلحة الإمام الخامنئي.

ولفت القائد العام للجيش الايراني الى انه حذر السعودية وبقية حلفائها عندما شنت العدوان على اليمن قبل اربع سنوات من ان هذا البلد سوف لن يكون ساحة تدريب، موضحا ان الشعب اليمني وجه ضربات قوية الى المعتدين جعلتهم يتخبطون لايجاد طريق للهروب من المعركة.

واختتم قائلا: نحن نؤمن بوعد الله وليس لدينا شك فيه، وليطمئن الشعب الايراني من أنه وفقا لوعد الله ، فإن جبهة المقاومة، ستطيح بأميركا المجرمة زعيمة نظام الهيمنة، ونطمئن الشبان الاعزاء من انهم سيشاهدون زوال الكيان الصهيوني المشؤوم.

 

في من ان الايراني توتر
sendComment