newsCode: 804581 A

وصف المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان التابع لمنظمة الامم المتحدة ادريس الجزائري، اجراءات الحظر الاحادية التي تفرضها واشنطن على طهران بانها حرب اقتصادية، داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ اجراءات عاجلة لمنع تاثيراتها السلبية على حقوق الانسان وحياة الافراد.

ورفع الجزائري رسالة بعنوان "التاثيرات السلبية للاجراءات القسرية احادية الجانب على التمتع بحقوق الانسان" الى الجمعية العامة للامم المتحدة والذي تطرق فيه الى القضايا الحقوقية الناجمة عن استخدام مثل هذه الاجراءات ووصفها بانها "حصار".

ويعد هذا التقرير هو الخامس من نوعه للمقرر الخاص لحقوق الانسان حول التاثيرات السلبية للاجراءات القسرية احادية الجانب على التمتع بحقوق الانسان والتي تتجلى في اشد صورها على شكل فرض اجراءات الحظر احادية الجانب اي الحصار والعقوبات الاقتصادية.

واشار التقرير في مقدمته الى حضور الجزائري في اجتماع عقد من قبل منظمة الدفاع عن حقوق ضحايا العنف في اذار/مارس 2019 واورد بان المشاركين ابدوا وجهات نظرهم حول انتهاك حقوق الانسان للايرانيين بسبب اجراءات الولايات المتحدة احادية الجانب ومن ضمنها انتهاك حقوق الصحة والغذاء وحق مواجهة امام الفقر الشديد.

واعتبر ان الهدف من هذا التقرير هو القاء رؤية اكثر دقة على حالات استخدام الاجراءات القسرية احادية الجانب واضاف، ان الحالات التي يمكن الاشارة اليها افضت بصورة ما الى فرض الحصار على الدولة المعنية.

واشار التقرير الى اجراءات الحظر المفروضة على غزة وكوبا وفنزويلا وسوريا والجمهورية الاسلامية الايرانية وقال بشان ايران، ان اعادة فرض الحظر الشامل احادي الجانب في الوقت الحاضر قد ادى الى نتائج سيئة في سياق تمتع الايرانيين العاديين بحقوق الانسان.

 

على الحظر حقوق الانسان الخاص
sendComment