newsCode: 779039 A

أعلن الاتحاد الاوروبي في بيان، ان الاتفاق النووي الإيراني ما زال عنصرا رئيسيا في منع الانتشار النووي عالميا.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيانه، ان الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي "ستكثف جهودها لرفع العقوبات" من أجل تطبيع التجارة مع إيران، وان الاتفاق النووي الإيراني لا يزال عنصرا رئيسيا للحد من الانتشار النووي عالميا وان الآلية الخاصة بالتبادل التجاري مع إيران وتفادي العقوبات الأمريكية أصبحت جاهزة.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في بيانه إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا لديها آلية تجارة خاصة مع إيران جاهزة ومفعلة بهدف تفادي العقوبات الاقتصادية الأمريكية، وان "فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة أبلغت المشاركين بأن "إنستيكس" تعمل حاليا ومتاحة لكل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأنها تباشر حاليا أولى معاملاتها".

وأشار البيان إلى أن إيران أسست أيضا كيانا للتجارة مع أوروبا مضيفا أن دولا أخرى بالاتحاد تنضم للآلية كمساهمين.

وصدر البيان بعد محادثات في فيينا بين إيران والدول التي لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة وهي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

 

النووي الاتفاق الاتحاد رئيسيا الانتشار
sendComment