newsCode: 757325 A

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني عرقلة تصدير النفط الإيراني والمحاولة لتصفيره قرارا خاطئا وسيئا يرتكبه الأمريكيون، مؤكدا ان ايران ستواصل تصدير نفطها في الأشهر المقبلة رغم انف واشنطن.

وفي كلمة له اليوم الثلاثاء خلال المهرجان الوطني الثلاثين لتكريم العمال النموذجيين في البلاد قال الرئيس روحاني، اننا اليوم نتعرض لحظر ظالم وغير قانوني من جانب اميركا حيث ان الضغوط موجهة بصورة مباشرة لشعبنا الابي خاصة العمال الاعزاء، وبصورة عامة الشرائح المتوسطة والضعيفة.

واضاف، ان الهدف الاول الذي يبغي اليه الاميركيون من وراء الحظر الظالم الاخير هو خفض عوائدنا من العملة الصعبة اذ ان احد مصادرنا الكبيرة للعملة الصعبة هو بيع النفط والمكثفات الغازية وبعض الصناعات المتعلقة بانتاج النفط.

واعتبر ان من الصحيح تماما الحفاظ على قيمة العملة الوطنية، معتبرا ان الطريق الى ذلك يتمثل في امرين؛ الاول خفض الطلب على العملة الصعبة والثاني العمل على زيادة كمية العملة الصعبة في البلاد.

ولفت الى ان السبيل لتحقيق ذلك هو زيادة الانتاج وتطويره والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي وبالتالي زيادة الصادرات وخفض الواردات مما يوفر المزيد من العملة الصعبة للبلاد وبالتالي يعزز قيمة العملة الوطنية.

واشار الرئيس روحاني الى الوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي في العديد من المجالات ومنها انتاج القمح خلال الاعوام الاربعة الاخيرة فضلا عن الاكتفاء الذاتي بنسبة 95 بالمائة في مجال الادوية واكثر من 90 بالمائة في مجال التسليح وقال، ان صادرات البلاد من السلع النفطية تبلغ الان اكثر من 40 مليار دولار ولو بذلنا بعض الجهد ورفعنا مستوى الجودة وقللنا الاستهلاك الداخلي فبامكاننا زيادة صادراتنا وان نستحوذ على اسواق في المنطقة والعالم ورفع حجم الصادرات الى 50 او 60 مليار دولار.

واعتبر رئيس الجمهورية ان هذا الامر يعد احد سبل مقارعة اميركا التي تسعى عبر فرض الضغوط لمنعنا من تصدير نفطنا وبالتالي خفض عوائدنا من العملة الصعبة بغية خلق عقبات امام تغيطة حاجاتنا في الداخل او الانتاج او توفير السلع الاساسية او استيراد بعض المنتوجات التي نحتاجها "اذن هذا هو احد سبل مواجهة اميركا وانتم ايها العمال في الخط الامامي لهذه الجبهة".

واشار الى القرار الاميركي الخاطئ الذي يرمي لتصفير صادرات النفط الايراني، مؤكدا القول اننا سوف لن نسمح بحدوث هذا الامر.

واكد باننا سنجعل العدو يركع امام ارادتنا واضاف، ان عمالنا وشبابنا الغيارى سوف لن يسمحوا بان تنتصر اميركا وسنقوم باركاع الحكومة الاميركية.

 

في من ان تصدير النفط
sendComment