newsCode: 611335 A

ستقوم لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي يوم غد الخميس بدراسة ظروف تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) واليات الاتحاد الاوروبي بهذا الشان في حال استمرار العقبات الاميركية او انسحابها من هذه الخطة.

وسيقوم البرلمان الاوروبي بدراسة آليات حفظ هذا الاتفاق الدولي الهام والدفاع عنه لضمان مصالح اوروبا وذلك بالتزامن مع قيام اميركا بافتعال الاجواء ضده.

وكان عضو لجنة العلاقات الخارجية واللجنة الفرعية للامن والدفاع في البرلمان الاوروبي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي "اوغند فروند" قال في تصريح لمراسل "ارنا" اننا نجري نقاشات في البرلمان الاوروبي وندعو مختلف الاشخاص من شتى الاطراف كي نرى ماذا يمكن للبرلمان بان يقدم من اجراءات ومساعدات في هذا المجال لكن العملية مازالت متواصلة ويجب ان ننتظر النتائج التي ستتمخص عنها. 

ومن جهة اخرى كان رئيس لجنة العلاقات الخارجية للبرلمان الاوروبي "ديفيد مك اليستر" قد اعلن خلال استقباله رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي في بروكسل عن دعمه القوي لخطة العمل المشترك الشاملة وقال اننا نعير اهمية خاصة للتعاون مع ايران. 

وصرح اننا ندعم خطة العمل المشترك الشاملة باعتبارها اتفاقا دوليا ذات مصداقية ونعتقد بان اوروبا يجب ان تعزز علاقاتها مع ايران في هذا الاطار.

 

في الاتفاق تنفيذ البرلمان الاوروبي
sendComment