newsCode: 570993 A

قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، ان امیركا تطلق اتهامات واهیة ضد ایران للتغطیة علي وجودها اللاشرعی فی المنطقة وممارساتها التی ترقي الي مستوي جرائم الحرب.

وفی حدیث مع الصحفیین الیوم السبت صرح ظریف، بانه مما لاشك فیه ان تصریحات نیكی هیلی سفیرة الولایات المتحدة الأمریكیة لدي الأمم المتحدة، لاترتكز علي أی أدلة وحتي الغربیین لم یقتنعوا بكلامها.

واضاف : هذه التصریحات تهدف غالبا للتغطیة علي التواجد الامریكی فی الجرائم التی ارتكبت بالمنطقة خاصة فی الیمن، وایضا للتغطیة علي الاجراء الخطیر جدا لامیركا وترامب بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمة لكیان الاحتلال، وسحق المزاعم فی مجال حقوق الانسان للشعب الفلسطینی.

ولفت ظریف الي ان اجراء امریكا بنقل عاصمتها من تل ابیب الي القدس، أدانته جمیع دول العالم وحتي فی داخل امیركا، كما ادین من قبل بعض حلفاء الصهاینة ووصفوه بالاجراء الخطیر جدا.

واشار الي ان مؤسسة الدراسات الامریكیة نشرت خبرا قبل یومین أكدت من خلاله ان الاسلحة الامریكیة والسعودیة كانت بید داعش، وهذا التنظیم الارهابی استخدم هذه الاسلحة ضد شعوب المنطقة.

وقال : ومن هنا فان امیركا التی زودت السعودیة بالقنابل العنقودیة التی قتلت الاطفال والشیوخ فی الیمن، وتدعم الحصار المفروض من قبل النظام السعودی علي الیمن، تطلق مثل هذه المزاعم .

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الي الأوضاع المأساویة خاصة تفشی الجوع والامراض والاوبئة نتیجة الحصار المفروض علي الیمن، وقال ان 700 الف یمنی یعانون من الامراض المزمنة والوباء .

وصرح ظریف ان امیركا تطلق اتهامات واهیة ضد ایران استنادا الی قطعة حدید للتغطیة علي وجودها اللاشرعی فی المنطقة وممارساتها التی ترقی الی مستوی جرائم الحرب، موضحا ان فریق الأمم المتحدة أعلن ان الصواریخ التی شاهدها فی الیمن تحتوی علي قطع من انتاج امیركا.

واضاف ان مزاعم هیلی لااساس لها من الصحة تماما، الجمیع یعلم من یأتی السلاح فی المنطقة . بات واضحا ان الطائرات التی تقصف الشعب الیمنی، هی طائرات ومقاتلات امریكیة وهذه الحقیقة لایمكن ان تخفي علي أحد.

نیكی هیلی سفیرة الولایات المتحدة الأمریكیة لدی الأمم المتحدة، أتهمت ایران بتزوید الیمنیین بالصواریخ مستندة بقطع حدید ادعت من الصاروخ الذی اطلق علي السعودیة . 

 

في ان علي الي ظريف
sendComment