newsCode: 549834 A

أكد محمد باقر نوبخت رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية، أن المنظمة ستقدم خطة بديلة للموازنة العامة في حال انسحاب اميركا من الاتفاق النووي.

وأوضح النائب بمجلس الشورى الاسلامي أحد آزاديخواه أن رئيس منظمة التخطيط والميزانية محمد باقر نوبخت قدم يوم الاحد، تقريرا عن مشروع موازنة السنة المالية القادمة (تبدأ 20 مارس/آذار 2018) خلال اجتماع مغلق للمجلس.

ونقل النائب آزاديخواه عن نوبخت تأكيده أنه سيكون هناك مشروع موازنة بديل في حال إنسحاب اميركا من الاتفاق النووي، لتحييد صياغة الموازنة من أية معوقات وعدم التفاجؤ من الانسحاب الاميركي المحتمل.

ولفت آزاديخواه الى أن نوبخت قدم شرحا في الجلسة حول المشاكل التي قد تواجه إعداد الموازنة مثل انخفاض اسعار النفط ومحدودية الموارد والمعوقات القائمة.

 

في من النووي الاتفاق حال
sendComment