newsCode: 546505 A

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الجمعة، عن استراتيجيته الجديدة تجاه إيران مؤكدا رفضه الاقرار بالتزام ايران الاتفاق النووي، واعتبر انه "احد اسوأ" الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة مشيرا الى ان طهران لا تحترم روحيته.

واكد ترامب في مؤتمره الصحفي مساء اليوم الجمعة أن الاتفاق النووي سمح لإيران بالاستمرار في تطوير بعض الجوانب في برنامجها النووي مشيرا الى ان كل الأموال دفعت مقدما بموجب الاتفاق النووي وكان يجب أن تدفع بعد التأكد من التزام إيران به.

واتهم ترامب ايران بالوقوف وراء تفجيرى عام 1983، و1984 وهو ما أدى إلى مقتل 41 أمريكياً منهم أفراد فى الخدمة العسكرية، كما فجروا ثكنة عسكرية فى السعودية أدت إلى مقتل الكثيرين من العسكريين الأمريكيين، كما زعم ان ايران تأوي الإرهابيين بمن فيهم نجل أسامة بن لادن، كما قامت عناصر بقتل الكثير من الأمريكيين، واتهم ايران بانها النظام الممول الاول للإرهاب فى العالم، ويوفر الدعم لحماس وحزب الله.

وأعلن ترامب عن استراتيجيته الجديدة تجاه إيران، مؤكدا أنها تهدف إلى منع إيران من الحصول على السلاح النووي وما وصفه بدعم الإرهاب وزعزعة الشرق الأوسط على حد زعمه، مؤكدا أن "التاريخ أظهر لنا أنه كلما تركنا التهديد لمدة أطول أصبح أكثر خطورة".

وقال ترامب إن "استراتيجيتنا تبدأ بفرض عقوبات مشددة ضد الحرس الثوري الإيراني". وأضاف أنه لن يصدق على الاتفاق النووي الإيراني وعلى الكونغرس دراسته ليقرر ما إذا كان سيعيد فرض حظر على طهران علق بموجب الاتفاق.

ايران عن الجديدة ترامب استراتيجيته
sendComment