newsCode: 345031 A

اعلن مساعد وزیر الخارجیة مجید تخت روانجی ان جولة جدیدة من المفاوضات بین ایران و الاتحاد الاوروبی ستبدأ غدا الاثنین فی طهران بمشارکة مساعدة منسقة السیاسة الخارجیة هیلغا اشمید التی تترأس وفد الخبراء الاوروبیین.

واضاف روانجی الیوم الاحد فی حدیث لمراسل ارنا ان هذه الجولة من المفاوضات ستستمر یومین علی مستوی مساعدی وزیر الخارجیة ووفود خبراء کلا الجانبین.

وتابع قائلا قررنا اجراء المفاوضات مرة کل ستة اشهر فی طهران وبروکسل لمناقشة العدید من القضایا المتعلقة بالعلاقات الثنائیة بین ایران و الاتحاد الاوربی و منها الطاقة و التجارة و التعاون المالی و المصرفی و البیئة و مکافحة المخدرات.

واضاف ان مناقشة القضایا الاقلیمیة و منها التصدی للارهاب و التطرف تندرج علی جدول اعمال هذه الجولة من المفاوضات باعتبارها ظاهرة مشؤومة الحقت اضرارا بدول المنطقة و الاتحاد الاوروبی ایضا.

واوضح ان المشارکین فی المفاوضات سیناقشون الازمات التی تعانی منها دول المنطقة خاصة العراق و سوریا و الیمن وقال ان هذه المفاوضات ستسهم فی تقریب وجهات نظر الجانبین.

وفی السیاق نفسه وصف روانجی مشارکة اشمید فی هذه الجولة من المفاوضات بانها فرصة مناسبة لمراجعة مسار تنفیذ الاتفاق النووی.

واضاف إن رئیس لجنة متابعة تنفیذ الاتفاق النووی عباس عراقجی سیشارک ایضا فی المفاوضات .

وفیما یتعلق بزیارة منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی فدریکا موغرینی لطهران اوضح هناک حدیث حول زیارتها لطهران إلا ان موعد الزیارة لم یتم تحدیده بعد الا انها ستجری فی المستقبل القریب.

واشار الی زیارة وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف الی بلجیکا فی الاسبوع القادم و اضاف انه سیلتقی خلال زیارته المسؤولین هناک إلی جانب مسؤولی الاتحاد الاوروبی فی بروکسل.

وفی جانب اخر من تصریحاته اشار الی طلب ثلاثة من النواب الجمهوریین فی الکونغرس الامریکی لزیارة ایران واوضح ان هذا الموضوع لیس له ای قیمة تذکر والهدف منه هو الدعایة و اثارة ضجة اعلامیة.

واکد ان ایران لن تسمح لای شخص او بلد بالتدخل فی شؤونها الداخلیة .

کما اشار الی زیارة وزیر الخارجیة الالمانی اشتاین مایر الی ایران ووصف العلاقات مع المانیا بانها جیدة علی مختلف الاصعدة.

في من ان ايران المفاوضات
sendComment