newsCode: 286482 A

دانت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة مرضیة أفخم، العملیة الإهالبیة التی وقعت بالقرب من مدینة لیون الفرنسیة.

واكدت افخم في تصریح ادلت به یوم امس الجمعة، ان مثل هذه الاعمال الارهابیة لا صلة لها بتعالیم الدین الاسلامي اطلاقاً.

ولقي شخص مصرعه، وأصیب عدد آخر بجروح، جراء هجوم علی مصنع للغاز في مدینة "ساینت کوینتن فالافیر" القریبة من مدینة لیون جنوب شرق فرنسا.

ودخل رجلان بسیارتهما إلی مصنع للغاز، صباح الجمعة، وفجّرا قنابل غاز، ما أدی إلی سقوط قتیل وجرح عدة أشخاص حسب ما أوردت القناة الفرنسية الثانیة (رسمیة).

وذکر تلفزیون BFM المستقل، أن شخصاً دخل المصنع وبیده علم تنظیم داعش، ونقل (التلفزیون) عن مصادر فی الشرطة إعلانها العثور علی رأس مقطوعة، وتم تعلیق الراس علی سیاج قرب المصنع.

في إيران فرنسا العملية تدين
sendComment