newsCode: 1149350 A

قال وزير الخارجية الإيرانية حسين أميرعبداللهيان إن دول الجوار الأفغاني ركز على إرساء الإستقرار في أفغانستان خلال اجتماعها في طهران.

وأوضح أميرعبداللهيان في مؤتمر صحفي بعد إجتماع دول الجوار الإفغاني في طهران أن اجتماع دول الجوار الأفغاني في طهران قد ركز على إرساء الإستقرارفي أفغانستان.

كما وقال إن الاجتماع شدد على تشكيل حکومة أفغانية شاملة تضم جميع أطياف الشعب الأفغاني.

وفي جانب آخر أكد أميرعبداللهيان أن: إيران تشجع جميع الأطراف الأفغانية على الوصول إلى حل شامل في أفغانستان.

وأضاف: ندعو إلى عدم توقف التبادل التجاري على الحدود بين إيران وأفغانستان.

وبين أن اجتماع الجوار الأفغاني دعا دول المنطقة والمجتمع الدولي إلى تضافر الجهود من أجل انتشال الشعب الأفغاني من الأزمة التي يمر بها.

وقال وزيرالخارجية الإيرانية: ركز اجتماع الدول المجاورة لأفغانستان على مستقبل الشعب الأفغاني سياسيا واقتصاديا وأمنيا.

وردا على سؤال آخر قال أميرعبداللهيان: نحن ندعو جميع أطراف الإتفاق النووي إلى الإلتزام بتعهداتهم في إطار هذا الإتفاق.

وصرح وزيرالخارجية الإيراني: من أجل أن نعود إلى المفاوضات مع الولايات المتحدة يجب أن يظهر بايدن جديته في العودة إليها.

وخلص إلى القول: على واشنطن أن تسرح عشرة مليارات دولار من الأصول الإيرانية المجمدة لديها من أجل إثبات صدق دعوتها إلى العودة للمفاوضات.

 

endNewsMessage1
في على دول الجوار أميرعبداللهيان
sendComment