newsCode: 1132368 A

اعرب الرئيس الطاجيكي امام علي رحمان عن سروره لزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي الى دوشنبة، آملا بان تؤدي هذه الزيارة الى ايجاد فصل جديد في العلاقات بين البلدين.

وخلال استقباله في دوشنبة اليوم السبت رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، وجه الرئيس الطاجيكي الشكر والتقدير له لتلبيته دعوته له لزيارة طاجيكستان والمشاركة في اجتماع القمة للدول الاعضاء في المنظمة.

وقال الرئيس رحمان في اللقاء الخاص مع الرئيس آية الله رئيسي: انني اشكر فخامتكم على المشاركة النشطة في اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي للتعاون والاجتماع المشترك بين المنظمة ومعاهدة الامن الجماعي. آمل ان تؤدي هذه الزيارة الى ايجاد فصل جديد في العلاقات بين البلدين.

من جانبه اعرب الرئيس الايراني خلال اللقاء عن سروره بان تجري اول زيارة رسمية خارجية له الى البلد المشترك مع ايران في الدين والثقافة واللغة.

واعرب آية الله رئيسي عن ثقته بان هذه الزيارة والمحادثات بين وفدي البلدين رفيعي المستوى ستؤدي الى المزيد من ترسيخ العلاقات الثنائية.

وفي ختام اللقاء الخاص بين الرئيسين والمحادثات الرسمية التي جرت بين وفدي البلدين، تم التوقيع على وثائق التعاون بينهما.

وسيتوجه الرئيس الايراني لاحقا الى مدينة كولاب الواقعة على بعد 200 كم من العاصمة دوشنبة لزيارة مرقد الشاعر والعارف الايراني الشهير "مير سيد علي همداني" ومن ثم يغادر عائدا الى طهران.

وكان الرئيس الايراني قد وصل الى دوشنبة الخميس وشارك في اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون والقى كلمة فيها كما شارك في الاجتماع المشترك بين المنظمة ومعاهدة الامن الجماعي.

وقام آية الله رئيسي بزيارة تفقدية للجامعة الوطنية الطاجيكية وتعرف على منجزاتها العلمية والقى كلمة في حشد الاساتذة والطلة الجامعيين فيها.

وفي هذه المراسم منحت الجامعة الوطنية الطاجيكية شهادة دكتوراه فخرية للرئيس الايراني وسط ترحيب واستحسان الحاضرين ليصبح عضوا فخريا في الهيئة العلمية للجامعة.

جدير ذكره انه تم خلال اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي للتعاون تبديل عضوية ايران الى دائمة فيها بموافقة جميع رؤساء الدول الثماني الرئيسية في المنظمة.

endNewsMessage1
في الرئيس العلاقات جديد الطاجيكي
sendComment