newsCode: 1115782 A

أكد المتحدث بأسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، بان طهران لم تترك محادثات فيينا لاحياء الاتفاق النووي.

وقال خطيب‌زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين بهذا الشأن: النقطة المهمة جدًا هو اننا لم نترك هذه المحادثات أبدًا، فهناك عملية انتقال ديمقراطي للسلطة في إيران ، ومن الطبيعي أن تحدث تغييرات في الفرق التنفيذية في هذه العملية، وفي خطابه في يوم اداء اليمين الدستورية ويوم التنصيب، وفي المؤتمر الصحفي الأول، أوضح رئيس الجمهورية أنه سيتم اتخاذ إجراءات لرفع اجراءات الحظر الجائرة ومن أجل المصالح العليا للشعب.

واضاف: علينا أن ننتظر تشكيل الحكومة وتعيين الوزراء، وهذا المسار سيستمر بالتأكيد.

من ناحيه اخرى اعرب المتحدث بأسم الخارجية الايرانية في انهاء الحصار الانساني على اليمن في ظل تعيين المبعوث الأممي الجديد الى اليمن، وقال: من المؤسف أن السعودية، بعد فترة طويلة من الحل العسكري، ما زالت لم تدرك أن الحرب لن يؤدي إلا إلى الإضرار بدول المنطقة وأمن المنطقة. ستظهر حكومة المملكة العربية السعودية في أقرب وقت ممكن التزامها بإيجاد حلول للمنطقة وسلامها وأمنها، على السعودية ان تثبت في أقرب وقت ممكن التزامها بإيجاد حلول للمنطقة وسلامها وأمنها.

من جانب آخر اشار الى ان وزير الخارجية العراقي سيزور طهران في المستقبل القريب.

وفيما يتعلق بأحداث افغانستان واتساع نطاق سيطرة طالبان ودخول عدد من الرعايا الافغان الى ايران، قال المتحدث بأسم وزارة الخارجية: ان ايران تشعر بقلق بالغ تجاه التطورات في افغانستان، فقد استضافت ايران خلال العقود الاربعة الماضية اللاجئين الافغان، ولم يكن لديها سوى نظرة القرابة تجاه الشعب الافغاني، وهذه النظرة ثابتة.

endNewsMessage1
في الخارجية خطيب لم زادة
sendComment