newsCode: 1088158 A

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، اليوم الخميس، إن وزارتها "ستراجع بعناية" العقوبات المفروضة على إيران في حال قررت طهران العودة إلى الاتفاق النووي.

وجاء تصريح يلين خلال كلمتها أمام نواب الکونغرس، متناسية ان من خرق ونکث بالاتفاق النووی هی امریکا ولیس ایران وان طهران لازالت عضو في الإتفاق النووي.

هذا فيما فرضت الخزانة الامريكية ، اليوم الخميس، عقوبات على كيانات وأفراد يمنيين وسوريين وغيرهم بزعم ارتباطهم مع الحرس الثوري في ايران .

وزعمت الوزارة في بيان لها أن هذه العقوبات "مرتبطة بالإرهاب"حسب تعبيرها ، وتم فرضها على "أعضاء شبكة تساعد الحرس الثوري الإيراني والحوثيين باليمن".

وشملت العقوبات يمنيين اثنين وسوريين وإماراتي وصومالي وهندي، بالإضافة إلى كيانات مقرها في دبي وإسطنبول وصنعاء .

هذا واعلنت الخزانة الامريكية انها رفعت العقوبات عن 3 مسؤولين ايرانيين سابقين فضلا عن شركتين .

والاشخاص الذين تم رفع العقوبات عنهم هم كل من «احمد قلعة باني»، «فرزاد بازرگان» و «محمد معیني» .

يشار الى ان قلعة باني كان المدير العام لشركة النفط الايرانية . والسيد معیني هو احد المدراء السابقين لشركة تجارة النفط الايرانية والسيد بازركان هو احد المدراء السابقين لشركة «هونغ كونغ اینترترید» احدى الشركات التابعة لشركة تجارة النفط الايرانية .

 

في على العقوبات واشنطن عقوبات
sendComment