newsCode: 1084203 A

اعرب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي"، عن توقعة بان تعود الوفود المشاركة في مفاوضات "احياء الاتفاق النووي" بفيينا، الى بلدانها لغرض التشارو؛ لافتا بانه لم يتم بعد اتخاذ القرار في هذا الخصوص.

في تصريحه اليوم الاثنين، قال عراقجي الذي يقود الوفد الايراني الى مفاوضات فيينا : انني لا اتوقع التوصل الى النتائج في هذه الجولة؛ مبينا ان "المفاوضات معقدة للغاية ونحن بلغنا القضايا الرئيسية فيما يخص الخلافات، وباعتقادي نحن حققنا لحد الان تقدما جيدا وانتهجنا مسارا جيدا ايضا".

واضاف مساعد وزير الخارجية الايراني : نحن بلغنا حاليا المرحلة التي يمكن فيها مناقشة الخلافات البارزة، وقد صيغت النصوص والقسم الاكبر منها اصبح جاهزا لكن القضايا الخلافية لاتزال قيد الدراسة. 

وحول الاجتماع الثلاثي الذي عقده مع الوفدين الروسي والصيني اليوم، اكد ان هناك تنسيق جيد بين الدول الثلاث؛ كما نوه الى المباحثات  الرباعية التي جمعته بالترويكا الاوروبية واجتماعات الخبراء التي لاتزال متواصلة في فيينا.

وصرح رئيس الوفد الايراني المفاوض : نحن سنواصل العمل خلال اليومين او الايام الثلاثة القادمة؛ لكنه استبعد ان تنتهي المفاوضات في هذه الجولة.

علما ان اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، التي كانت قد بدات في 2 ابريل 2021 بالعاصمة النمساوية فيينا بمشاركة ايران ومجموعة 4+1 الدولية، تمر بجولتها الخامسة حاليا.

 

في الى عراقجي الوفود بلدانها
sendComment