newsCode: 1080568 A

اعتبر المبعوث الروسي للمفاوضات النووية في فيينا ميخائيل اوليانوف التمديد المحتمل شهرا للاتفاق الفني بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بانه يشكل خطوة مهمة.

وكتب أوليانوف، سفير ومندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا بالنمسا، في تغريدة على "تويتر" حول احتمال تمديد الاتفاق بين ايران والوکالة الذرية: ان كان هذا الخبر حقيقيا فانه يشكل خطوة ايجابية وضرورية.

وقال مصدر مطلع في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الأحد، إنه بسبب انتهاء المهلة التي حددتها إيران البالغة 3 أشهر للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، هناك احتمال بتمديد مشروط للاتفاق السابق لشهر واحد.

وأضاف: إن النظر في هذه المسألة يرجع إلى حسن نية إيران لإعطاء فرصة لعملية التفاوض الجارية في فيينا ، وإذا تم الانتهاء من هذا القرار ، فمن المتوقع أن تغتنم الأطراف المتفاوضة الفرصة الجديدة التي ستوفرها إيران لهم وقبول المطالب الإيرانية القانونية لتسهيل عملية التوصل إلى اتفاق.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت في وقت سابق في بيان إنها تجري محادثات مع إيران لتمديد الاتفاق مع الوكالة وستبلغ مجلس محافظيها بذلك في الأيام المقبلة.

وتم تأجل المؤتمر الصحفي لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي المقرر الاحد إلى يوم الاثنين .

يذكر انه وفقا للاتفاق بين وايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم ايران بالاحتفاظ لديها بالمعلومات المسجلة خارج اطار اتفاق الضمانات بواسطة كاميرات منظمة الطاقة الذرية الايرانية في المنشآت للبلاد، وبناء على قانون المبادرة الاستراتيجية لرفع الحظر وضمان مصالح الشعب الايراني الصادر عن مجلس الشورى الاسلامي يتم الاحتفاظ بهذه المعلومات لفترة 3 اشهر (انتهى الجمعة) وفي حال الغاء الحظر عن ايران بصورة كاملة خلال هذه الفترة يتم تسليم المعلومات للوكالة الذرية وفي غير هذه الحالة يتم امحاؤها الى الابد.

 

في ايران بين الذرية للاتفاق
sendComment