newsCode: 1070025 A

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان جميع الأجهزة المعنية ملزمة بضبط الحدود الشرقية بشكل جدي وحاسم، والحرص على تفادي مواجهة نفس الموقف الذي واجهناه عند دخول فيروس كورونا البريطاني الى البلاد، وفي هذا الصدد لا يقبل أي إهمال من أي جهاز أو جهة معنية.

واشار روحاني، لدى ترأسه اليوم (الخميس)، إجتماع رؤساء اللجان الفرعية المختصة في اللجنة الوطنية الإيرانية لمكافحة کورونا الى انه وعلى الرغم من الجهود المبذولة في مجال انتاج اللقاحات حول العالم، وبالنظر إلى هواجس المختصين بشأن الفعالية الكاملة للقاحات في مواجهات السلالات المتحورة التي قد تظهر في المستقبل، لا يمكننا أن نكون متأكدين تماما من الحصول على الحصانة من خلال التطعيم، لذلك لا يزال الحل الوحيد الفعال لمكافحة هذا الوباء في جميع أنحاء العالم هو اتباع البروتوكولات والتزام الابتعاد عن التجمعات غير الضرورية.

وقدمت اللجنة الأمنية-الإجتماعية، تقريرا عن الإجراءات المتخذة للسيطرة على الحدود الشرقية للبلاد بالتنسيق مع قوات الأمن الداخلي وهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بالتعاون مع لجان مكافحة كورونا في المحافظات الشرقية للبلاد، وكذلك مراقبة التنقل بين إيران، وباكستان وأفغانستان.

كما قدمت اللجان المتخصصة في اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في اجتماع اليوم تقريرا عن عمليات التطعيم وتحضير اللقاحات من دول اجنبية وكذلك انتاج اللقاحات محليا ومنها اللقاح المشترك بين ايران وكوبا، حيث أعرب الرئيس روحاني عن تقديره للجهات ذات الصلة التي تقوم بذلك والتعاون الذي تم في هذا الصدد.

وفيما أشار إلى مشاركة القطاع الخاص في مجال استيراد اللقاحات الأجنبية، وجه رئيس الجمهورية مرة أخرى وزارة الصحة بالتعاون الكامل مع القطاع الخاص في هذا الصدد، وتقديم التسهيلات اللازمة لمشاركة القطاع الخاص في هذا المجال.

 

في الحدود الرئيس الى الشرقية
sendComment