newsCode: 1068370 A

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بأن زيارة وزیر الخارجية لدولة قطر والعراق تأتي في إطار الدبلوماسية الرمضانية، موضحا ان طهران لديها علاقات جيدة وأخوية مع الدوحة وبغداد.

وقال خطيب‌زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين ردا على مزاعم صحيفة "وول ستريت" بان ادارة بايدن ابدت استعدادها لخفض الحظر المفروض على ايران في مجالي النفط والمال وهل تم نقل هذا الموقف للجانب الايراني بصورة رسمية ام لا: ان موقفنا في مجال رفع الحظر لم يتغير وهو ان كل اشكال الحظر يجب رفعها دفعة واحدة ولا فريق بينها ويتوجب ان يتم التحقق منها كلها.

واضاف: ان خطة الخطوة خطوة نرفضها وليست مدرجة في جدول اعمالنا. يجب على اميركا تنفيذ التزاماتها وحينها تكون ايران على استعداد بعد التحقق من ذلك لتنفيذ التزاماتها في اطار الاتفاق النووي.

وقال إن الوفد الإيراني المفاوض سيتوجه إلى فيينا اليوم لمواصلة المفاوضات وحضور اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

و أشار خطيب زادة إلى زيارة ظريف لدولة قطر والعراق، وقال أن هذه الزيارة تأتي في إطار الدبلوماسية الرمضانية، موضحا ان طهران لديها علاقات جيدة وأخوية مع الدوحة وبغداد.

واضاف، ان ايران تضع أولوية في مشاوراتها مع قطر والعراق حول القضايا والعلاقات الثنائية وقضايا العالم الاسلامي والمنطقة، موضحا ان هذه الزيارات ليس لها علاقة بأطراف ثالثة، مثمنا جهود هذين البلدين في التطورات بالمنطقة.

 

في ان والعراق زيارة علاقة
sendComment