newsCode: 1062694 A

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن السياسة الأميركية في فرض الحظر على طهران ليست أداة مناسبة للحصول على امتيازات، بل ستزيد الوضع تعقيدا.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران، جدد ظريف موقف بلاده بالعودة الى تنفيذ كامل التزاماتها النووية بعد التحقق من إلغاء كامل اجراءات الحظر الأميركية بشكل عملي.

وقال ظريف: "من الضروري ان تعود امريكا الى التزاماتها وان تلغي جميع اجراءات الحظر، وايران ايضا ستقوم بعد تأكد من صحة الاجراء الامريكي، بالعودة للإلتزام بتعهداتها ضمن الاتفاق، ليست لدينا اي مشكلة للعودة ولكن على الامريكيين ان يعلموا ان الحظر والاعمال التخريبية لن تمنحهم أدوات مناسبة للتفاوض وعليهم ان يعلموا ان مثل هذه الامور تعقد الاوضاع و تجعل الامور اكثر صعوبة".

وأضاف وزير الخارجية الايراني، ليست لدينا اي مشكلة للعودة الى التزامات الإتفاق النووي امثلما صرح سماحة قائد الثورة الاسلامية الايرانية ولكن على الاميركيين ان يعلموا بانه لا اجراءات الحظر ولا الاعمال التخريبية توفر لهم اداة تفاوضية وان هذه الاجراءات انما تزيد الوضع صعوبة لهم.

وعبر ظريف عن شكره لروسيا على موقفها القوي حول حادثة نطنز، وأشار إلى أن موقف أوروبا كان "ناعما" تجاه هذا الحادث، ودعا الأوروبيين لإدانة واقعة نطنز بدلا من فرض عقوبات على شخصيات عسكرية إيرانية.

و بدوره قال لافروف إن السبيل الوحيد للحفاظ على الاتفاق النووي يكون عبر تنفيذه بالكامل، معربا عن دعم بلاده لمحادثات فيينا، وندد بأي محاولات للمماطلة فيها.

 

على ظريف الحظر الوضع تعقيدا
sendComment