newsCode: 1056760 A

بحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، مع الرئيس الافغاني اشرف غني، عملية السلام في أفغانستان والقضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية، على هامش مؤتمر قلب آسيا في طاجيكستان.

وأعرب الرئيس الأفغاني في هذا اللقاء عن تقديره لمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيال التطورات في أفغانستان، وأعلن استعداد بلاده لتوسيع العلاقات في جميع المجالات وعقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وناقش ظريف وأشرف غني كذلك مستقبل السلام في أفغانستان وموقف إيران في المساعدة على إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد التقى على هامش مؤتمر قلب آسيا في دوشنبة كلا من رئيس جمهورية طاجيکستان امامعلي رحمان ووزير الخارجية الطاجيكي سراج الدين مهر الدين ووزير خارجية جمهورية اذربيجان جيحون بيراموف ووزير الخارجية الهندي جايشينكار ووزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار والسكرتير التنفيذي لمنظمة سيكا كايرات ساريباي.

كما أكد ظريف خلال اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية إيران وأفغانستان وطاجيكستان، على أهمية التعاون بين الدول الثلاث في خلق التقارب والاستقرار في المنطقة، وأعلن استعداد إيران لبدء التعاون الثقافي في اطار خطة عمل.

ويبلغ عدد أعضاء مجموعة "قلب آسيا" 15 بلدا، هي: الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان وطاجيكستان وباكستان والصين وروسيا والهند وكازاخستان وقرغيزيا وتركمانستان واوزبكستان وتركيا واذربيجان والسعودية والامارات، كما يدعمها 17 بلدا آخر.

وانعقد مؤتمر قلب آسيا في الفترة من 2011 إلى 2019 في اسطنبول وكابول وألماتي وبكين وإسلام أباد وأمريتسار وباكو واسطنبول.

 

في ظريف عملية السلام غني
sendComment