newsCode: 1052436 A

نقل مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي خلال لقائه السفير السوري الجديد لدى طهران شفيق ديوب رسالة قائد الثورة الاسلامية بشان الاطمئنان على صحة الرئيس السوري بشار الاسد و تمنيات سماحته بالشفاء العاجل له.

وأكد علي أكبر ولايتي في لقائه اليوم (الإثنين) مع السفير السوري الجديد في طهران: "الرئيس السوري زعيم قوي وشجاع ، وقد لعب دورا قيماً ومهماً للغاية في الحفاظ على استقلال سوريا، من خلال مقاومته كل الهجمات والعداء والمؤامرات، خلال السنوات الثماني من الحرب غير المتكافئة المفروضة من قبل مجرمين دوليين وإقليميين.

وأضاف: "من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامية، بشار الأسد شخصية متميزة وأحد القادة العظماء الجديرين بالثناء في بلاده وعلى مستوى المنطقة وجبهة المقاومة".

ووصف مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية سوريا بأنها احدى اعمدة محور المقاومة وقال: "التعاون بين الحكومتين والشعبين الايراني والسوري العظيمين متناميا واستراتيجيا".

كما أعلن ولايتي عن استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإيفاد فريق طبي متخصص يتمتع بخبرة قيمة للغاية على المستوى العالمي لعيادة فخامة الرئيس السوري في دمشق.

من جانبه اعرب السفير السوري في اللقاء عن شكره وتقديره للبرقية التي وجهها قائد الثورة الاسلامية المفعمة بالمحبة والدعم من قبل سماحته وقال : بحمد الله فان الحالة الصحية للرئيس السوري تتماثل للشفاء وحاليا يخضع للحجر الصحي المنزلي ويمضي فترة نقاهة.

واكد السفير شفيق ديوب على الدور البناء والإيجابي للغاية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة وسوريا ،داعيا الى تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية في كافة المجالات وأضاف: هذه العلاقات تظهر الأخوة والاحترام العميقين بين البلدين وتلعب دورا هاما في تعزيز العلاقات الثنائية وكذلك كرامة دول المنطقة ويجب تعزيزها وتعميقها يوما بعد يوم.

واشار السفير السوري إلى مكانة ايران الهامة في محور المقاومة وقال: نحن على ثقة من أن محور المقاومة الذي أصبح أكثر انتصارا وأقوى كل يوم ، انشاء الله سيحقق انتصارات أخرى في دحر وطرد القوات الأمريكية والصهيونية الجائرة.

 

في ولايتي قائد الثورة السوري
sendComment