newsCode: 1051979 A

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة قرار الاتحاد الاسيوي لكرة القدم حول عدم منح ايران حق استضافة مباریات مجموعتها في التصفيات المزدوجة؛ المؤهلة لنهائيات كاس اسيا ونهائيات المونديال، بانه قرار مسيّس.

جاء ذلك في تصريح ادلى به خطيب‌زادة عقب اجتماع حضره مع وزير الرياضة والشباب مسعود سلطاني فر ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رضا صالحي اميري ورئيس اتحاد کرة القدم شهاب عزيزي خادم، جرى خلاله البحث في قضية رفض استضافة ايران لهذه المباريات رغم احقيتها بها.

وقال خطيب زادة بهذا الصدد: لقد عقدنا اليوم اجتماعا جيدا مع رئيس اتحاد كرة القدم ووزير الرياضة والشباب ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية.

واضاف: اننا نعتقد بان هذا القرار (قرار الإتحاد الآسيوي) يعتبر قرارا سياسيا وليس رياضيا. لقد اطلقنا منذ البداية دبلوماسية رياضية ونسعى لتحقيق افضل النتائج في هذا المجال لعشاق كرة القدم.

وتابع المتحدث: ينبغي علينا ان نسعى باي صورة ممكنة من اجل ان يحقق الكرويون الايرانيون مطالب الجماهير ونحن نقف الى جانبهم بكل قوانا.

وقد أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منح البحرين حق استضافة ما تبقى من مباريات التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 الخاصة بالمجموعة الثالثة، والتي تقام بنظام التجمع خلال الفترة من 31 ايار /مايو ولغاية 15 حزيران /يونيو 2021.

وتضم المجموعة منتخبات ايران والعراق والبحرين وهونغ كونغ وكمبوديا.

وكانت لايران الاحقية في استضافة مباريات المجموعة كونها لعبت مباراة واحدة على ارضها و 3 مباريات خارج ارضها من ضمنها مع البحرين والعراق الا ان تواطؤ الفيفا مع الاتحاد الاسيوي قد سلب هذا الحق منها ومنحه للبحرين.

كما منح الاتحاد الاسيوي، السعودية استضافة مباريات 3 مجموعات والإمارات مباريات مجموعة واحدة، والهند مجموعة واحدة، بنظام التجمع في دوري أبطال آسيا بكرة القدم بحسب ما أعلن الاتحاد القاري الخميس.

 

خطيب حق الاسيوي زادة قرار
sendComment