newsCode: 1051332 A

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان رسالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف الى مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل توضح رؤية ايران ولا تتضمن اي خطة.

وقال خطيب‌زادة في تصريح له اليوم السبت حول الرسالة التي وجهها وزير الخارجية محمد جواد ظريف الى مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيبب بوريل: ان وزير الخارجية وجّه يوم 12 مارس رسالة الى منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي جوزيب بوريل شرح فيها مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حول التطورات المتعلقة بالإتفاق النووي.

واضاف المتحدث: ان السيد ظريف بعث لغاية الان العديد من الرسائل الى السيد بوريل وقبل ذلك الى السيدة موغريني حول الاتفاق النووي وان هذه الرسالة الاخيرة قد تم اعدادها وارسالها في هذا السياق.

واكد خطيب زادة بان الرسالة توضح رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية ولا تتضمن اي خطة.

وتابع المتحدث باسم الخارجية: انه تم الاعلان في رسالة بلادنا الى مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي والمنسق للجنة المشتركة للاتفاق النووي، ان كانت الولايات المتحدة تعتزم اصلاح اجراءاتها المنتهكة للاتفاق النووي وفرضها الحظر الظالم فان الخطوة الاولى الضرورية هي العودة للالتزام الكامل بصفتها الطرف المنتهك (للاتفاق).

يذكر انه تم مساء الجمعة نشر فقرات من رسالة ظريف الى بوريل.

 

ظريف الى الخارجية رسالة بوريل
sendComment