newsCode: 1045999 A

شدد عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني، اليوم الاثنين، على أن المساعي لإصدار قرار ضد إيران في اجتماع حكام الوكالة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، سلوك غير بناء .

جاء ذلك خلال الجولة الرابعة من المشاورات السياسية بين طهران وفيينا، التي عقدت اليوم الاثنين عبر الفضاء الافتراضي بحضور مساعد وزير الخارجية الايراني سيد عباس عراقجي و وكيل وزارة الشؤون الاوروبية والدولية في النمسا "بيتر لافونسكي".

وصرح عراقجي بأن أي قرار ضد إيران يصدر عن اجتماع مجلس حكام الوكالة يشكل تهديدا للفرص الدبلوماسية المتاحة، لاسيما عقب الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما أكد أن "إلغاء كامل الحظر اللاقانوني والجائر عن إيران باعتباره شرطا أساسيا لعودة إيران إلى كامل التزاماتها في إطار الإتفاق النووي ".

بدوره، أشار وكيل وزارة الشؤون الأوروبية والدولية في النمسا إلى مواقف بلاده لدعم الاتفاق النووي، كما أعرب عن ترحيبه للاتفاق المبرم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال زيارة غروسي الأخيرة لطهران.

وأكد لافونسكي خلال مباحثاته المرئية مع عراقجي اليوم، أن "النمسا على أتم الاستعداد لتعزيز دور الدبلوماسية في هذا الخصوص".

ونوه الجانبان في هذا الاجتماع، بالعلاقات التاريخية القائمة على الصداقة بين ايران والنمسا؛ كما ناقشا بنحو مسهب اخر التطورات ذات الصلة بالاتفاق النووي.

 

في إيران عراقجي الوكالة حكام
sendComment