newsCode: 1042743 A

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي ان ايران لن تتنازل عن مواقفها المنطقية في الموضوع النووي وستمضي قدما وإن اقتضت مصالحها ستقدم على التخصيب بنسبة 60% .

واضاف قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله مساء اليوم الاثنين رئيس واعضاء مجلس خبراء القيادة ان قانون "الخظوات الإستراتيجية لرفع اجراءات الحظر" جيد وعلى الحكومة والبرلمان حل الخلاف في وجهات النظر بينهما وتنفيذه بدقة .

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى ان سقف تخصيب اليورانيوم في ايران ليس 20% ومن الممكن رفعه الى 60% حسب حاجة البلاد واضاف : خطاب الولايات المتحدة والدول الاوروبية الثلاث تجاه ايران خلال الايام الاخيرة كان استعلائيا ومتغطرسا وبعيدا عن الإنصاف ، ايران لن تتنازل عن مواقفها المنطقية في الموضوع النووي وستمضي قدما وإن اقتضت مصالحها ستقدم علی التخصيب بنسبة 60% .

وجدد التنويه الى ضرورة ان يحل البرلمان و الحكومة خلافاتهما حول قانون "الخطوات الاستراتيجية لرفع اجراءات الحظر" والابتعاد عن التشتت في المواقف وتابع : الحكومة ترى نفسها ملزمة بتنفيذ قانون "الخطوات الاستراتيجية لرفع اجراءات الحظر" ويجب ان يتم العمل به بدقة .

وراى اية الله خامنئي بانه يجب توجيه اللوم لامريكا والترويكا الاوروبية وليس ايران لعدم التزام هذه الدول بتعهداتها النووية منذ اليوم الاول وقال : المهرج الصهيوني يجب ان يعلم بأنه اذا كانت ايران تريد امتلاك الاسلحة النووية فلا يستطيع هو ولا أكبر منه أن يمنعها ، ان ما يمنعنا من صناعة الاسلحة النووية هو مبادئنا الاسلامية التي تحظر انتاج أي أسلحة دمار شامل .

واعتبر قتل المدنيين والابرياء بانه اسلوب الاميركيين والغربيين والذي ترفضه ايران ومن هذا المنطلق لا تفكر بامتلاك الاسلحة النووية واستطرد القول: الحديث حول الاسلحة النووية مجرد ذريعة والاعداء يعارضون حتى امتلاكنا للاسلحة التقليدية لأنهم يريدون تجريدنا من عناصر القوة .

 

ايران قائد الثورة ٦۰ اقتضت
sendComment