newsCode: 1040033 A

قالت وكالة الطاقة الذرية، إن مديرها رافائيل غروسي عرض السفر إلى إيران، للتوصل إلى حل يسمح للوكالة بمواصلة أنشطة التحقق الأساسية.

وأعلنت الوكالة في بيان الثلاثاء، أن إيران أخطرتها بأنها تخطط لوقف عمليات التفتيش النووية المفاجئة خارج مواقعها المعلنة، اعتبارا من 23 فبراير/ شباط.

وقالت: "أبلغت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 فبراير أن البلاد ستتوقف عن تنفيذ إجراءات الشفافية الطوعية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة اعتبارا من 23 فبراير، بما في ذلك البروتوکول الإضافي".

وكان المندوب الدائم لإيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب ابادي، أعلن يوم أمس الاثنين أنه تم تسليم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة وقف الاجراءات الطوعية لايران بموجب الإتفاق النووي  في 23 فبراير .

وقال غريب أبادي إن "هذا الإجراء يأتي تنفيذا للقانون الذي أقره مجلس الشورى الإسلامي لرفع الحظر وحماية مصالح الشعب الإيراني وبما يتماشى مع حقوق جمهورية إيران الإسلامية بموجب المادتين 26 و36 من الاتفاق النووي لعدم امتثال الأطراف الأخرى بتعهداتها في اتجاه رفع الحظر غير القانوني".

وأضاف: "من الآن فصاعدا، سيستمر التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية على أساس التزامات اتفاقية الضمانات فقط ، حتى رفع الحظر بشكل عملي وملموس لتمهيد الأرضية لإيران للعودة إلى تنفيذ هذه الإجراءات".

 

إلى حل السفر للتوصل رافائيل
sendComment