newsCode: 1029692 A

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان احضان ايران مفتوحة لو غيّرت السعودية نهجها سلوكا وكلاما وابتعدت عن الحلقة المفرغة للعنف وتجاهل الامن الاقليمي والتعاون المحض مع القوى العالمية.

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين: ان موقفنا واحد تجاه دول الجوار، فحينما وجّه رئيس الجمهورية رسائل حول مشروع "هرمز" للسلام الى جميع الدول في حوض الخليج الفارسي وارسلت للسعودية عن طريق الكويت، كانت رسالتنا واضحة تماما وهي اننا نسعى من اجل ايجاد آلية اقليمية ومحلية واطار للتعاون في المنطقة.

واكد ان "سياستنا لم تتغير وان هذه الالية في المنطقة وفق الاطار الذي طرحناه تعد افضل سبيل لتنظيم العلاقات في المنطقة" واضاف: لو ابتعدت السعودية عن الحلقة المفرغة للعنف وتجاهل الامن الاقليمي والتعاون المحض مع القوى الكبرى ولو راينا هذا التغيير في نهج السعودية سلوكا وكلاما فمن المؤكد ان احضان ايران ستكون مفتوحة، لكننا لا يمكننا ان نشهد عمليات القصف اليومية على اليمن ومن ثم الحديث عن السلام في اليمن او ان يتم التخطيط في الايام الاخيرة لادارة ترامب بادراج حركة "انصارالله" ضمن لائحة الارهاب الاميركية المزعومة وان نسمع في الوقت ذاته بان السعودية على استعداد للتغيير.

 

في السعودية ايران لو مفتوحة
sendComment