newsCode: 1026263 A

تطلق القوات البرية في الجيش الإيراني يوم غد الثلاثاء، مناورة قرب سواحل مكران جنوب البلاد.

وقال قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، ستبدأ مناورات "الاقتدار 99" يوم غد بمشاركة الوحدات المجوقلة والقوات الخاصة وقوات الرد السريع بالقرب من سواحل مکران.

ونوه الى أن هذه القوات ستجري مناورة خاصة وهادفة في سواحل مكران، قائلا: مناورات اقتدار 99 ستقام بمشاركة اللواء 55 المجوقل واللواء 65 قوات خاصة ولواء الرد السريع 223 وبدعم من الاسناد الجوي للجيش.

ولفت إلى أن أهداف وخصائص هذه المناورات فريدة من نوعها، وقال، بعد التغييرات الكبيرة التي طرأت على هيكلية وحدات القوات البرية للجيش عقب توجيهات قائد الثورة الإسلامية؛ ستقام هذه المناورات بصورة هجومية وهادفة لأول مرة على مستوى القوات البرية للجيش.

واضاف، كل التكتيكات المستخدمة في هذه المناورات مجمعة ووطنية ومبتكرة، وستتثبت بما يتناسب مع الهيكلية الجديدة للقوات البرية للجيش.

وأوضح العميد حيدري أنه "سيتم التدرب على تكتيكات هجومية جديدة، باستخدام أسلحة محلية الصنع بالكامل"، مؤكدا أن الهدف من المناورة هو "تقييم سرعة تنقل القوات البرية، وقدراتها في الهجوم، ورد الفعل السريع، على سواحل العدو".

وقال إنّ القوات المشاركة في المناورات "ستستخدم أسلحة محلية الصنع"، موضحا أن القوات الإيرانية ستنفذ خلال المناورات "عمليات جوية متحركة وعمليات التسلل على السطح (البحر) وتحت السطح والتحرك نحو أهداف بحرية للعدو"، لافتاً إلى "استخدام تكتيكات عسكرية حديثة ومحلية ومبدعة خلال المناورات"، فضلاً عن تنفيذ تدريبات على عمليات مركبة مختلفة في البحر والبر والجبال.

 

من quot القوات سواحل مكران
sendComment