newsCode: 1025733 A

أكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة ​سعید خطیب زادة​، تعليقاً على الاشاعات الواردة بشان احتمال الافراج عن الناقلة الکوریة الجنوبیة، أن "مواقف وقرارات ​السلطة​ القضائیة لا تُعلن إلا من خلال المتحدث باسم هذه السلطة، وان تصریحات افراد غیر مسؤولین لیست ذات مصداقیة فی هذا المجال".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ، سعيد خطيب‌زادة، في رده على أسئلة المراسلين حول الاشاعات حول احتمال الإفراج عن الناقلة الکورية: "إن مواقف وقرارات السلطة القضائية لا تُعلن إلا من خلال المتحدث باسم هذه السلطة وان تصريحات افراد غير مسؤولين ليست ذات مصداقية في هذا المجال.

واضاف: ان الناقلة الكورية الجنوبية تم توقيفها وفقا لقرار مسؤول قضائي بسبب تلويثها البيئة البحرية في مياه الخليج الفارسي وان الملف المتعلق بها هو الان قيد المرافعة لذا فان اي تطور في هذه القضية انما يعود فقط لراي القاضي.

وكانت القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية قد قامت قبل فترة بتوقيف سفينة كورية جنوبية تحمل الاسم التجاري "هانكوك تشيمي" التي كانت تحمل 7200 طن من المواد البتروكيمياوية بسبب خرقها للبروتوكولات البيئية في الخليج الفارسي.

وكانت السفارة الكورية الجنوبية قد اكدت يوم الاربعاء الماضي صحة وسلامة الملاحين العشرين للسفينة.

 

في الان الجنوبية قيد الكورية
sendComment