newsCode: 1022326 A

قال نائب إيراني، اليوم السبت، إن إيران ستطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما لم يتم رفع العقوبات عنها بحلول 21 من فبراير، وهو موعد نهائي حدده البرلمان الذي يسيطر عليه المحافظون.

وهدد عضو الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الإسلامي في إيران أحمد أميرآبادي فراهاني بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من طهران بحلولِ الشهر المقبل؛ ما لم يتم رفع إجراءات الحظر الأمريکي الظالم ضد الشعب الإيراني.

وقال أحمد أميرآبادي فراهاني؛ إن المفتشين سيطردون بالتأكيد ما لم يتم إزالة الحظر وخاصة عن القطاعات المالية والمصرفية والنفطية.

واضاف أميرآبادي؛ اَن الجمهورية الإسلامية ستوقف بالتأكيد التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي؛ حيث إن الحكومة ملزمة بتنفيذ قانون مجلس الشورى الإسلامي الذي ينص على هذا.

وأشار النائب الإيراني إلى أن الهدف الرئيس من وراء المفاوضات النووية كان رفع إجراءات الحظر وهو ما لم يتم تحققه بالفعل.

وكان مجلس الشورى الاسلامي قد أقر قانونا في نوفمبر تشرين الثاني يلزم الحكومة بوقف عمليات التفتيش التي تجريها الوكالة التابعة للأمم المتحدة في المواقع النووية الإيرانية ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم عن النسبة المحددة في الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران عام 2015 وذلك إذا لم يتم تخفيف الحظر .

وأقر مجلس صيانة الدستور الإيراني القانون في الثاني من ديسمبر كانون الأول، وقالت الحكومة إنها ستنفذه.

 

إيران لم رفع ما مفتشي
sendComment