newsCode: 1019523 A

قال المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية "العميد رمضان شريف" : ان ايران هي من تحدد زمان ومكان الثأر لدم قائد فيلق القدس السابق "الشهيد قاسم سليماني، والولايات المتحدة تنتظر هذا الإنتقام."

جاء ذلك في تصريح ادلى به "العميد شريف" لشبكة "روسيا اليوم" الاخبارية؛ مشيرا الى أن "الفرصة لا تزال متاحة أمام إيران من اجل الانتقام لقائد الشهيد سليماني، وهذا أمر حتمي سيتم في الزمان والمكان المناسبين".

وتابع المتحدث باسم الحرس الثوري، قائلا : ان إيران هي التي تحدد زمان ومكان الانتقام للشهيد سليماني، وليس الولايات المتحدة الأمريكية.

وشدد على أن "الثأر لا بد أن يحقق أكبر تأثير على العدو، وأكبر دعم من العالم الإسلامي".

العميد شريف نوّه في هذا الحوار ايضا، إلى أن "الولايات المتحدة تعبت من حالة الاستنفار، وهي تنتظر انتقام إيران للشهيد سليماني".

يذكر أن قائد فيلق القدس السابق "اللواء قاسم سليماني"، ارتقى شهيدا يوم 3 يناير 2020 خلال عملية اغتيال اجرامية نفذتها طائرة مسيرة امريكية قرب مطار بغداد، وذلك بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

 

المتحدة quot العميد سليماني شريف
sendComment